اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

طقوس الاستمطار الأمازيغية (البربرية) وأساطيرها بشمال إفريقيا
من الطقوس المعروفة في شمال أفريقيا بمختلف أنحائها ومناطقها سواء الناطقة بالأمازيغية أو بالعربية العامية، الطقس المعروف ب...

الأدب الشعبي الفلسطيني
عندما يحضر التراث، تحضر الذاكرة محملة بعبق تاريخ الأجداد، تشدنا وتأخذنا إليها في رحلة عبر ماض أنتجه الأجداد ليخلقوا منه ...

التهيليم من أغاني رعاة الإبل في الصحراء التونسية
 في بيئة صحراوية قاسية يكون فيها البحث عن الماء سؤالا حيويا عملت القبائل الرحل في الجنوب الغربي التونسي من صابرية و...
14
Issue 14
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
في التشظي الثقافي وغاياته
العدد 14 - المفتتح

لقد كانت الثقافة على مر العصور خيط السدى الذي يشد عناصر المجتمع بكل أطيافهم بعضهم إلى بعض، تجد القربى حيث مواضع الاختلاف، تحسبها تباعد فتستحيل صعيد تلاحم ولقاء، وتجد التآلف حيث تتعدد المصالح وتتباين الآراء فتكون الثقافة المصهر الذي يجمع المتعدد المختلف في كينونة واحدة تتسع للجميع .. وتحتمل الجميع، حاضرها واحد لأن ماضيها واحد، ولأن مصيرها لا يمكن أن يكون إلا واحداً.

أكمل القراءة
الثقة..إبتسامة
العدد 14 - لوحة الغلاف

طفلة البراءة تحمل راية بلادها مملكة البحرين، التي ستظل خفاقة أبداً في الأعالي، بفضل قائدها وحاميها جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

أكمل القراءة
الحرفيون .. الهوية المقاومة
العدد 14 - التصدير

تذكر المصادر التاريخية أن السلطان العثماني سليم الأول لما تهيأ للعودة إلى دياره - بعد تمام غزوه للقاهرة - صحب معه قافلة جمع فيها شيوخ المهنيين والحرفيين وأضرابهم من الصناع المهرة في حركة ترحيل (ترانسفير) مبكرة. وفسر معظم المؤرخين الدافع لهذا الترحيل برغبة السلطان في الإفادة من هذه المهارة الجاهزة لتأسيس عاصمته.

أكمل القراءة
الذاكرة الجمعية ومفهوم التراث الحيوي
العدد 14 - آفاق

إنّ لكل ّ شخص مهما كان شأنه ذاكرته وتاريخه الخاص به، والذي هو تاريخه الشخصي المتمثل بمجموع ذكرياته، وأعماله، وشؤونه التي عايشها، أو تلك التي سمع بها وعرفها، أو تناقلها عن آبائه وأقرانه، وذاكرة المعمرين ممن عاصروا الأحداث أو سمعوا عنها، وهي من أهم مصادر المعلومات المفيدة في توثيق التراث، إلا أنها مشوبة بكثير من الحذر لعدّة أسباب منها: النسيان:

أكمل القراءة
تقنيات المقدمة والخاتمة في السرديات الشعبية
العدد 14 - أدب شعبي

للسرديات الشعبية ذكريات في الذاكرة لا تمحى لأنها مستقرة في الأعماق اتخذت لنفسها موقع الصدارة حيث يصعب إزاحتها عن المكان الذي تبوأته منذ نعومة أظفارنا. فمنذ أن بدأنا في نطق أولى الكلمات، أو فهم أولى العبارات، من المقربين منا والذين يتولون تربيتنا وإعدادنا للحياة المقبلة، بدأنا ندخل شيئاً فشيئاً في عالم الخيال الذي لم تكن حدوده واضحة المعالم مع حدود الواقع. فكنا نسقط الخيال على الواقع، على الشيء المحسوس وعلى البيئة التي فتحنا أعيننا عليها.

أكمل القراءة
الشيخ عبد القادر الجيلاني في التراث الشعبي
العدد 14 - أدب شعبي

يتبادر في ذهن الذي يخطر بباله الشيخ الرباني و القطب العارف سيدي عبد القادر  الجيلاني أن هذا الشخص ولي كسائر الأولياء ووتد من أوتاد الأرض و قطب من أقطاب الزمان و لكنه يتعدى كل ذلك فهو عالم ومحقق ومن الذين بحثوا عن الحقيقة وتجلى لهم النور الرباني في أجلى مظاهره فخاض بحار التصوف و دخل إلى أعماقها واستخرج كنوزها ونسق جواهرها. في كل زمان و مكان يعبق أريج ذكره ويتحول الناس إليه ويسكنونه قلوبهم لأنه حبيب الله الذي سلك طريقه وعمل بما جاء به كتابه وسنة نبيه.

أكمل القراءة
الأدب الشعبي الفلسطيني
العدد 14 - أدب شعبي

عندما يحضر التراث، تحضر الذاكرة محملة بعبق تاريخ الأجداد، تشدنا وتأخذنا إليها في رحلة عبر ماض أنتجه الأجداد ليخلقوا منه تواصلاً بين الماضي والحاضر والمستقبل، فتُمنح الأصالة، وتتشكل الثقافة التي يترجمها الإنسان بأنماط سلوكية، وعادات، وقيم1.

أكمل القراءة
ألعاب وتسالي الأطفال في العيون الطبيعية في البحرين
العدد 14 - عادات وتقاليد

اشتهرت البحرين قديماً بوجود عدد كبير من العيون الطبيعية البرية منها والبحرية والذي ارتبط بالازدهار الحضاري الذي عاشته هذه البلاد بمياهها العذبة, حيث كانت هذه المياه سبباً رئيسياً لاستقرار السكان الأوائل فيها, وقد استمر الإنسان القديم الذي عاش على هذه الأرض ردحاً من الزمان في تلبية الجزء الأعظم من احتياجاته المائية معتمداً بصورة أساسية على مياه العيون منذ البدايات الأولى لاستقراره على جزر البحرين.

أكمل القراءة
الأكلات الشعبية في بلاد الشام تأثير البيئة في المأكولات الشعبية
العدد 14 - عادات وتقاليد

المقصود بهذا البحث أثر البيئة أو المكان في المأكولات الشعبية، لا أحد ينكر مثل هذا الأثر، فلا يعقل أن يعتمد البدوي ساكن البادية أو الصحراء على أكل السمك، لأنه بعيد عن البحر، ولأن لديه قطيعاً من الأغنام والماعز، لهذا فهو يتفنن في عمل أكلات اللحوم، يكرم ضيفه يذبح أحد خرافه، لأنه معرض أن يكون ضيفاً، ولأن الكرم من الصفات التي يعتد بها البدوي، أما ابن الساحل صديق البحر، عليه أن يؤمن غذاءه ومعيشته من البحر، يصطاد الأسماك وغيرها، أما ابن الريف الذي يفلح ويزرع فإن مؤونته وغذاءه من الحبوب والخضراوات التي يزرعها. ابن المدينة يحتاج لكل هؤلاء ليؤمن طعامه، لأنه يعتمد بالأصل على الحرف والصناعات اليدوية.

أكمل القراءة
طقوس الاستمطار الأمازيغية (البربرية) وأساطيرها بشمال إفريقيا
العدد 14 - عادات وتقاليد

من الطقوس المعروفة في شمال أفريقيا بمختلف أنحائها ومناطقها سواء الناطقة بالأمازيغية أو بالعربية العامية، الطقس المعروف بـ(تاغنجا) أو تاسليت أونزار (بزاي مفخمة) أي عروس المطر الذي يعد من  أقدم الشعائر الاستسقائية، ويهدف إلى استمطار السماء حين تكون الأرض والمحاصيل مهددة بالجفاف والتلف وشح المياه. وتتشابه طريقة ممارسة الطقس بعناصرها الرئيسية في مختلف المناطق، ولم يتم تسجيل إلا اختلافات شكلية طفيفة جدا في ما بينها.

أكمل القراءة