اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

تَشَكُّل الضُّروب وآليَّاته عند المَدَّاحين المصريين
ثَمَّ قول بديهي- في عمليَّات الأداء وتشَكُّلاتها - مفادُه: أن الإيقاع في الموسيقا هو الأصل قبل أن تتشَكَّل الهياكل اللحن...

رقصة هوارة مقاربة سيميولوجية إثنوغرافية
إن من يشاهد الرقصات الفولكلورية المغربية، وهي تذُرُّ توابلها على الأطباق الفرجوية المقدمة، سواء بالمهرجانات الثقافية أو ...

محمود السَّيَّالَة القادريّ الصَّفَاقُسِيّ: عدلٌ وحكيم ومتصوّف يُؤَرِّخُ للمُوسِيقِى التونسية والمغربية فِي قَرْن التَّاسِع عَشَر
إن علاقة الموسيقى بمجالات المعرفة الأخرى قديمة في الحضارة العربية، بل لعلّها أصبحت في فترة قصيرة في علاقة تفاعل وتداخل م...
50
Issue 50
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
«أُونَامْ» مهرجان شعبي وعلماني في ولاية كيرالا يحتفل به الناس معا تذكارا لثبوت الخير وتحقيق الخصوبة ولزهوق البواطل والأكاذيب
العدد 50 - عادات وتقاليد

ترعرعت ولا تزال تترعرع في أرض حضارة السند وهاربا ثقافات متنوعة وأديان متعددة ولغات مختلفة وتميّزت ولاياتها بتراث عريق وفنون جميلة وعادات فريدة ومهرجانات رائعة مستقلة بها. ومن أروع مناظر هندية أن تُحتفل المهرجانات والأعياد الخاصة بالهنادكة والمسلمين والسيخيين وغيرهم رغم اختلاف الأديان والثقافات فيشارك فيها جميع الناس ومن أهمّها أُونَام(Onam) وهُولِي(Holi) وبُونْغَالْ (Pongal) وعيد ميلاد النبي وعيد الأضحى وعيد الفطر وعيد ميلاد عيسى إلخ.

أكمل القراءة
تجليات التراث الشعبي من خلال وَعْدَةْ «موسم» الولي سيدي يحيى بن صفية في منطقة أولاد نهار بتلمسان: دراسة تاريخية وفنّية
العدد 50 - عادات وتقاليد

ترجع تسمية القبيلة بـ «أولاد نهار» إلى حادثة وقعت لسيدي محمد بن أبي العطاء –الحلقة السابعة في عمود نسب سيدي يحيى بن صفية –جد أولاد نهار– وقد تعرّضت لها كثير من الدراسات بالشرح والتفصيل، لعلّ من أهمّها ما وجدناه مثبتا في خمس دراسات، وبعض التقاليد التي تمكنّا من الاطلاع عليها، والتي اتفقت جميعها حول رواية واحدة في تعليلها لسبب التسمية.

أكمل القراءة
تَشَكُّل الضُّروب وآليَّاته عند المَدَّاحين المصريين
العدد 50 - موسيقى وأداء حركي

ثَمَّ قول بديهي- في عمليَّات الأداء وتشَكُّلاتها - مفادُه: أن الإيقاع في الموسيقا هو الأصل قبل أن تتشَكَّل الهياكل اللحنيَّة وتتعدد موضاعاتها وأن هذه الهياكل اللحنية (والتي كانت صناعتها - عبر التاريخ- تخضع لمراحل تطور مختلفة) لم يتوافق فيها النَّغَم، وتستقيم مساراته، وتنتظم؛ إلَّاوفق بنية زمنية خاصة لايوفرها سوى الإيقاع.

أكمل القراءة
رقصة هوارة مقاربة سيميولوجية إثنوغرافية
العدد 50 - موسيقى وأداء حركي

إن من يشاهد الرقصات الفولكلورية المغربية، وهي تذُرُّ توابلها على الأطباق الفرجوية المقدمة، سواء بالمهرجانات الثقافية أو في مختلف الاحتفالات الشعبية، لا يمكنه إلا أن يقع أسيرا لإحساس خاص تمتزج فيه المتعة والدهشة وأشياء أخرى تتجاوز حدود الوصف والتسمية. ولعل هذا المستوى الخفي هو ما يحفز بعض الباحثين، ونحن منهم، على عدم الوقوف عند عتبة الدهشة، والتجرؤ على إعمال ما بالحوزة من آليات النظر العقلي لمحاولة فهم ما تعرضه تلك الرقصات من دلالات.

أكمل القراءة
محمود السَّيَّالَة القادريّ الصَّفَاقُسِيّ: عدلٌ وحكيم ومتصوّف يُؤَرِّخُ للمُوسِيقِى التونسية والمغربية فِي قَرْن التَّاسِع عَشَر
العدد 50 - موسيقى وأداء حركي

إن علاقة الموسيقى بمجالات المعرفة الأخرى قديمة في الحضارة العربية، بل لعلّها أصبحت في فترة قصيرة في علاقة تفاعل وتداخل مع أهم مجالات المعرفة، حتى أنها عُدّت من بين مجالات العلوم الأربعة الأساسية منذ عهد الإغريق. على ذلك يُعتبر التّأريخ لها والإهتمام بها من حيث هي علم وممارسة معًا، والبحث في علاقتها بمنهاجيات التفكير العربي الإسلامي، خُطوةً نحو مزيد فهم مكانة الموسيقا في «الدولة» والمجتمع.

أكمل القراءة
المشربيات والشبابيك البارزة في العمارة اليمنية
العدد 50 - ثقافة مادية

تستند العمارة اليمنية إلى تاريخ ممتد وطويل في عمليات البناء والتشييد يرجعه بعض الدراسين إلى الألف الثاني قبل الميلاد، ونظرا للطبيعة الصخرية التي تسود جزءا كبيرا من جغرافية اليمن فقد سعى اليمنيون إلى استغلال جبالها في تشييد حضارتهم فكانوا يعمدون إلى قطع الحجارة ونحتها وزخرفتها لبناء المدن والمعابد والطرقات ولكتابة النقوش التي تخلد مآثرهم وتاريخهم. 

أكمل القراءة
مهارات الفنون الحرفية التقليدية في مواجهة متغيرات الحياة المعاصرة من حرفة نسيج «الضَهَايِر» إلى حرفة نسيج ليف المبردات الهوائية المائية بمنطقة مروي في شمال السودان
العدد 50 - ثقافة مادية

إنَّ دراسة الحرف التقليدية القائمة على الانتفاع من النخيل في منطقة مروي من وجهة نظر علم الفولكلور، تسهم في فهم الموروث الثقافي بالمنطقة بكل مكونات مجالاته المختلفة من أدب شعبي وعادات وتقاليد ومعتقدات ومعارف تقليدية وفنون أداء وثقافة مادية، وهذا يقودنا إلى فهم بيئة الموروث الثقافي التي أنتجت هذه الحرف، ومعرفة المتغيرات الثقافية نتيجة للتغير الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة، ورغم هذه التغيرات نجد أنَّ الحرف التقليدية تتكيف وتتواءم مع تلك المتغيرات لتواكب متطلبات العصر، ولابد من توثيقها ومعرفة أبعادها التاريخية والجغرافية والاقتصادية والاجتماعية بغية المحافظة عليها، وإبراز ماهيتها وأهميتها لتوجيه الأنظار إليها، ورسم صورة متكاملة عن هذه الحرف، بهدف معرفة دورها الاقتصادي والاجتماعي، وتوظيفه في التنمية المستدامة.

أكمل القراءة
السنع في التراث الشعبي ومشروع حول حصر التراث الثقافي غير المادي
العدد 50 - فضاء النشر

أكتب هذا الملف بمشاعر الحزن والأسى والعالم لا يزال في أزمة جائحة فيروس كورونا، التي تصدرت المشهد مع بداية هذا العام 2020.. 
والمتأمل لهذه الأزمة سيلاحظ أن أكثر ما تأثرت بها هي ثقافتنا الشعبية، إذ توقفت عشرات الاحتفالات والممارسات الشعبية التي اعتدنا عليها.. توقفت عادات الطعام ولمة الأهل والأصحاب والجيران.. توقفت احتفاليات رمضان ببهجتها ومظاهرها الحلوة.. وتراجعت مظاهر عيد الفطر، وتوقفت احتفاليات أحد السعف وعيد القيامة المجيد، وشم النسيم.. والموالد الشعبية.. وتقلصت احتفاليات سبوع الأطفال وأفراح العرس التي لم نتمكن من إقامتها.. حتى الطقوس الجنائزية لم تسلم من هذا الوباء.. خلت حياتنا من حفلات السمر والرقص والغناء.. وتراجعت الحرف الشعبية والمهن المرتبطة بالتجمعات.. واتخذت الممارسات اليومية شكلاً آخر، فغابت آداب التحية والسلام والعناق والتقبيل.. وغابت الدعوات المتبادلة بين الأهل والجيران.. وعجزت وصفات العلاج الشعبية عن إيجاد حل لهذا الفيروس الذي ضرب بيد من حديد على أهم المظاهر الإنسانية عبر التاريخ وهي الثقافة الشعبية.. لن أتحدث هنا عن إلغاء عشرات الفعاليات من مؤتمرات علمية مهمة حول التراث، ومئات الإصدارات والأعمال الفنية والإبداعية التي لم تكتمل.. غير أن الجماعة الشعبية لم تتوقف عن الدعاء والرجاء.. ولم تيأس من عبور الأزمة.. وهي تعلم جيدًا أن الأمل قادم.. وأن دورة الحياة ستعود من جديد.. 

أكمل القراءة
إحصائيات زوار موقع «مجلة الثقافة الشعبية»
العدد 50 - أصداء

تطلعنا الإحصاءات الرقمية على كمٍ كبير من البيانات الخام التي يمكنُ عبر توظيفها رسم صور واضحة تبينُ لنا مآلات الأمور التي نتطلعُ لمعرفتها أو اكتشافها، إذ تمنحنا منظراً موسعاً عن مدى نجاحات الأهداف التي وضعت، واستجابة الآخرين إليها، وعن فاعلية الاشتغال الذي نواصلُ إيماننا به، وتوظيف كل طاقتنا لإنجاحه، هذا إلى جانب العديد من الموضوعات الأخرى التي يمكنُ لهذه البيانات أن تخبرك بها إذا ما أُحسن تحليلها وقراءتها.

أكمل القراءة